الفرق بين الخلاف والنقد الفقهي

View previous topic View next topic Go down

الفرق بين الخلاف والنقد الفقهي

Post  3_beha on Mon Jan 10, 2011 11:47 pm

إن الخلاف أو الاختلاف الفقهي يراد به: أن تكون اجتهادات الفقهاء وآراءهم وأقوالهم في مسألة ما متغايرة, كأن يقول بعضهم: هذه المسألة حكمها الوجوب, ويقول البعض: حكمها الندب, ويقول البعض: حكها الإباحة, وهكذا..., أي أن الخلاف الفقهي محله "دائرة أحكام المسائل", بينما الذي يراد بالنقد هو مطلق التغاير في الرأي, فلا تقتصر دائرته على الأحكام, ولذلك فقد يتعلق بالنظريات, أو القواعد الأصوليه, أو الحدود والاصطلاحات, أو غير ذلك من فنون الفقه.
إن مساحة الخلاف, كما هو مقرر عند الفقهاء, إنما هو الظنيات, إذ لا يجوز الخلاف في قواطع الشريعة, ومن ثم فإن الإنكار لا يتأتى في المسائل الخلافية بينما يتأتى النقد ويتوجه إذا ما حصل ووقع الانحراف في امتثال قطعيات الشريعة, بل يتأكد حينئذ, حفاظا على معالم الدين وأسسه من الانتقاص والتغيير.
إن الخلاف الذي يعتد به ويعتبر "خلافا" في الحقيقة؛ هو ما كان صادرا عن أهله وقوى مدركه؛ بينما لا يشترط ذلك في النقد, إذ قد يصدر حتى من العوام غير المتخصصين.

3_beha

Posts : 6
Join date : 2010-12-28

Back to top Go down

Re: الفرق بين الخلاف والنقد الفقهي

Post  2_AOUIDAD on Wed Jan 19, 2011 2:44 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أخي العزيز بارك الله فيك على هذا التفريق بين الخلاف الفقهي و التفكير الناقد و أريد ان اظيف شيئا حول الاختلاف الفقهي و ذلك ان قول الفقهاء لا إنكار في المسائل الخلافية ليس على إطلاقه بل محله إذا كان الخلاف معتبرا و لعل هذا يفهم من عبارتك الأخيرة حيث أشرت غلى شرطين ألاول ان يكون الخلاف صادرا ممن هو اهل لذلك و الثاني أن يكون مأخذ و مدرك الخلاف قويا و إذا طبقنا هذين الشرطين على الخلافات الفقهية سنجد ان كثيرا من الخلافات لا يعتد به لضعف المأخذ و من مارس الفقه تبين له ذلك و الله الموفق

2_AOUIDAD

Posts : 23
Join date : 2010-12-26

Back to top Go down

Re: الفرق بين الخلاف والنقد الفقهي

Post  2_Messaoud on Wed Jan 19, 2011 7:08 pm

السلام عليكم ورحمة الله ...
قل معي...
اللهم صلّ وسلّم على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيراً
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
أستغفر الله العلي العظيم وأتوب إليه


Last edited by 2_Messaoud on Sun Jan 23, 2011 3:52 pm; edited 1 time in total

2_Messaoud

Posts : 13
Join date : 2010-12-25
Age : 32
Location : Malaysia Kuala Lumpur

Back to top Go down

Re: الفرق بين الخلاف والنقد الفقهي

Post  Islam on Wed Jan 19, 2011 7:30 pm

السلام عليكم ورحمة الله

أشكرك سيدي على هذه المقدمة

لكن لي إشكال على قولك" لا يشترط ذلك في النقد, إذ قد يصدر حتى من العوام غير المتخصصين"

إشكالي هو : ما قيمة النقد إن كان من العوام؟ أليس للنقد أصوله ومناهجه وآلياته التي تخفى على العوام وغير المتخصصين؟

ثم أليس النقد حكماً؟

فإذا كان حكماً فقد علمنا أن الحكم على الشيء فرع عن تصوره، فكيف يحكم العامي ولم يحصل له التصور بَعْدُ؟


أشكرك مرة أخرى على طرح هذا الموضوع

Islam

Posts : 18
Join date : 2011-01-19

Back to top Go down

وعليكم السلام

Post  3_beha on Fri Jan 21, 2011 9:03 am

أخي العزيز وعليكم السلام: أنك لو دققت في القراءة لتبين لك هذا الإشكال, وخاصة عند " بينما الذي يراد بالنقد هو مطلق التغاير " وأشكرك على التعليق[right]

3_beha

Posts : 6
Join date : 2010-12-28

Back to top Go down

Re: الفرق بين الخلاف والنقد الفقهي

Post  2_AOUIDAD on Fri Jan 21, 2011 9:13 pm

السلام عليكم و رحمة الله أخي بهاء أسأل الله العلي الكبير أن يوفقنا لما يحب و يرضى. لعل الالتباس جاء من العنوان فلفظة الفقهي في ظاهرها ترجع إلى الخلاف و الى النقد و عليه يرد الاشكال في دخول العوام و غير المتخصصين في الفقه في مطلق النقد فلا يمكن قبول نقد من ليس من أهل التخصص أو على الأقل من ليس له إلمام بالفقه و مآخذ العلماء في هذا الفن من العلم
و لو وضحت لنا أكثر ما الذي تعنيه بالنقد الفقهي لكان ذلك سبيلا لأن تتضح لنا صورة الفرق بين الخلاف الفقهي و النقد الفقهي
و جزاك الله خير

2_AOUIDAD

Posts : 23
Join date : 2010-12-26

Back to top Go down

وعليكم السلام

Post  3_beha on Sun Jan 23, 2011 9:38 am

[right]أخي الكريم وعليكم السلام, لا ننسى أننا في صدد الكلام عن التفكير الإسلامي الناقد وعندما نقول النقد الفقهي أي النقد في الاتجاة الفقهي هذا أولا, أما النقد الفقهي الأصل فيه أن يكون الناقد من أهل التخصص أو على الأقل من ليس له إلمام بالفقه كما تفضلت, ولكن لا مانع قد يصدر من العوام أيضا, وأني في المرة الأولي كتبت "قد يصدر", استعملت حرف "قد" تفيد التقليل بعد الفعل المضارع, ومجالات النقد في هذا الاتجاه كثيرة , والأمثلة كثيرة. ويمكن السؤال هل يمكن للعوام أن ينقد قولا في مسألة فقهية بحيث قدم العقل على النقل أو العكس, بعض النظر هل العقل مقدم أو النقل. حتى لا نخرج من الموضوع. ولا ننسى أن قاعدة أيهما مقدم على الآخر ليس مختصا بالعقيدة, والإجابة منكم.

3_beha

Posts : 6
Join date : 2010-12-28

Back to top Go down

Re: الفرق بين الخلاف والنقد الفقهي

Post  2_AOUIDAD on Sun Jan 23, 2011 2:53 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته الله أسأل أن يوفقنا لما يحب و يرضى
الذي أفهمه من الخلاف الفقهي هو و الله أعلم ما قاله الائمة و العلماء في مسائل الفقه و هو عين اختلافهم و هذا الذي عناه الشافعي حين قال أنه لا يجوز لأحد ان يفتي قبل أن يلم و يحيط علما بأقوال السلف. أما النقد الفقهي فلعل معناه الكلام على منهجية الفقهاء في التأليف و الافتاء و ترتيب كتبهم و تنسيق تبويبهم و سبك فروع مسائلهم.
بالنسبة للخلاف الفقهي, فالذي ذكره الأصوليون أنه لا يجوز لمن لم يكن من أهل التخصص أن يدلي برأيه في مسائل الفقه فمن كان علما باللغة و ليس بفقيه فليس له لأن يرمي بسهم فهمه في أبواب الفقه و من كان علما بالكلام و لم يكن له في الفقه قدم راسخة فليس له أن يشارك أهل الفقه و كذلك العكس فمن كان فقيها و ليس له باع في الحديث فليس له أن أن يصحح و يضعف و من كان أصوليا و بضاعته في الحديث مزجاة فليس له في التصحيح و التضعيف رأي لذلك نجد الحافظ ابن حجر رحمه الله في الفتح يذكر أحد الفقهاء ممن سبقه في شرح البخاري فإذا جاء إلى أقواله في الاستنباط و التفسير و البيان ذكرها و لم يعقب عليه و لكنه لما يذكر له قولا في الحديث و مسائله من اختلاف الروايات و أحوال الرواة و دقيق مسائل هذا الفن يتعقبه و لم يترك له قولا في الحديث إلا و تعقبه و قال مرة بعد ان علق عليه :"و هكذا من تكلم في غير فنّه أتى بالعجائب". و هذا كثير في كتب العلماء و من نظر في السير للذهبي يجد هذا المعنى متكرر و من أمعن النظر في كتب الرجال يجد هذا جليا و هذا هو الانصاف العلمي و هذا مالك لا يحدث عن ستين من أهل المدينة مع أنهم أصحاب دين و فهم و لكن لم يكونوا من أهل فن الحديث, و هكذا البخاري و مسلم و غيرهما. و في المقابل أيضا ذكر الاصوليون أن الفقه الصرف ليس له أن يتكلم في مسائل الأصول, و الفقيه الصرف عندهم هو من حفظ فروع المذهب و لم يحصل فهم أصول المذهب بعد.
أما النقد الفقهي فهذا أيضا مجال المتخصصين فلو أخذنا أسماء أبواب الفقه بمسائلها الفرعية و كتبناها في ورقة مستقلة و تدبرنا ترتيب الفقهاء لها و تبويبها على ما هي عليه لرأينا حسن تدبير و جمال تنسيق وتسلسل أفكار و اتباعا للكتاب العزيز, و هذا موضوع يستحق الانتباه إليه و بيان مزايا الفقهاء في ذلك و سبقهم لكثير من نظريات الغرب اليوم, فقد سبق علماؤنا الغرب في كثير من المسائل المتعلقة بالتنظير العلمي و ترتيبه و كيفية أدائه و طرق تدريسه بل في حدود تجربة الصغيرة مع كتب الغرب و نظرياتهم في هذا المجال فقد رأيت أن الغرب واقع في أخطاء علمية.
و الذي يظهر أن احترام التخصص أمر منهجي علمي سار عليه الأوائل و ينبغي لنا اتباعهم في ذلك و ان لا نسمح لمن خارج التخصص أن ينتقد أراء من أفنى حياته في علم يخدمه و قد خالط هذا العلم شحمه و عظمه. و بسبب عدم انتهاج هذا النهج أصبحنا نرى ما نرى من الكتب التي لا نشكوها إلا الى الله. و إنما يقبل قول أهل العلم المتخصصين كل في مجاله. و هذا النهج نفسه موجود في العلوم الدنيوية التجريبية. و لعلي أزيد الموضوع توضيحا في ما يأتي من الأيام ان شاء الله
و الله اعلم و من كانت له ملاحظات فليفدنا بها و لا يبخل علينا
بالنسبة لما ذكره الاصوليون فيرجع إليه في مسائل الاجماع و على سبيل المثال يرجع إلى المستصفى للغزالي و المحصول للرازي


2_AOUIDAD

Posts : 23
Join date : 2010-12-26

Back to top Go down

وعليكم السلام

Post  3_beha on Mon Jan 24, 2011 1:24 am

[right]السلام عليكم أخي الكريم, لابد أن نحدد مدار الكلام أولا حتى نكون أكثر دقة في الموضوع, وهو : هل العامي له أن ينقد في مجال الفقهي أم لابد أن يكون الناقد متخصصا فيه.هذا ما أفهمه من كلامك ولكني جعلته على شكل سؤال لأني لا أوافقك. لأن مفهوم النقد قد يختلط بمفهوم الخلاف, لتقارب المعنين وتداخلهما أحيانا
أولا: أن ما استدلت به من قول الإمام شافعي رحمه الله تعالى ليس في محله لأن كلامه حول شروط المفتي. ثانيا : وبإختصار شديد, أن النقد ليس محصورا بالمختصين قد يصدر حتى من العوام غير المتخصصين, والتخصص غرضه تبليغ العلم الصحيح او ما هو اقرب الى الصحة؛ فان رجوع غير المختص الى المختص يفترض امرين هامين: احدهما جهل غير المختص بالقضية التي يراد لها التبليغ. والثاني عدم الشك بصحة القضية التي يعرضها المختص. فلو ان هذين الامرين متحققان للزم ان يكون الرجوع الى المختص واجباً. اما اذا لم يتحقق احدهما او كلاهما فلا جدوى من الرجوع اليه, فقد تقرر عند الفقهاء قاطبة العمل بغلبة الظن, والاحتكام إلى الظنون الراجحة لتعذر اليقين والقطع في أغلب مسائل الشريعة, والظن الذي حكمه الفقهاء وبنوا عليه الأحكام ليس مرتبة واحدة, بل هو درجات مراتب, وهذا التفاوت في الدرجات هو الذي يفتح باب النقد والاختلاف.فملاك الحكم هو الرجحان والاقربية لا التخصص والأعلمية . من حيث الاعلمية يلاحظ ان حكم الاعلم ليس بحجة في حق المجتهد الأقل منه علماً، فالأعلمية شيء والأخذ بالأقربية شيء آخر, وان الاقربية انما تتحقق بحسب الرؤية التي يُرى فيها الراجح من الادلة، وهو أمر لا يتوقف تحقيقه عند المختص، انما يمكن لغيره ممن يتصف بخاصية التمييز بين الادلة ومن له قوة البصيرة او الوجدان العقلي ان تتحقق لديه الاقربية والترجيح حتى لو كان ذلك على خلاف ما يراه المختص.
ويمكن سؤالا عما تفضلت به في تعليقك الأخير: هل العامي يمكن له أن يختار بين أقوال الفقهاء أم لا؟ إذا كان الجواب نعم فلماذا, وإذا كان لا فلماذا أيضا
[justify]

3_beha

Posts : 6
Join date : 2010-12-28

Back to top Go down

Re: الفرق بين الخلاف والنقد الفقهي

Post  2_AOUIDAD on Mon Jan 24, 2011 11:51 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و الله أسأل أن يوفقنا إلى ما يحب و يرضى
أخي الكريم إخوان الأعزاء القاعدة العامة التي قررها المتقدمون أنه لا يتكلم في دين الله بالنقد إلا من كان من أهل الفن المراد نقده و أن من خرج عن دائرة التخصص فحظه هو الفهم و الاستيعاب ثم العمل بما علمه المختص إن كانت المسألة عملية. و لما تجرأ غير المتخصصين في عصرنا هذا على النقد و الانتقاد أصبحنا نرى في مكتباتنا كتب أصحابها أحق بالسجن و التعزير من أهل العصيان و الذي سارى عليه أهل العلم سلفا و خلفا أن لكل تخصص أهله و لا عبرة بقول الجاهل في تخصص ما و لو كان أعلم أهل الأرض في غير هذا التخصص فلا عبرة بقول أعلم أهل الأرض بعلم الفلك في الفقه و الأصول إذا لم يكن عالما بهما فقوله يقبل في علم الفلك أما في غيره من العلوم كالطب و الهندسة فغير مقبول فكيف يقبل قوله في دين الله و من هذا القبيل أن رجلا لا هو في العير و لا النفير في الحديث بل هو متخصص في السموم كما كتب على غلاف كتابه جاء ليبين لنا أن صحيح البخاري فيه أحاديث موضوعة و ضعيفة قد غفل عنها أئمة الحديث لقرون متطاولة حتى جاء هو و بيّن للأمة ما خفي على الجهابذة و الفحول من العلماء على تطاول هذه القرون و أعجب من هذا إمرأة تتنتمي إلى الفكر العلماني و متبرجة تبرجا سافرا جاءت و باسم الموضوعية العلمية و حق النقد تبيّن لنا أنّ فطاحلت المحدثين كالإمام أحمد و النسائي و مسلم و البخاري والحافظ ابن حجر و المئات من أمثال هؤلاء كانوا في ضلال مبين لما حكموا بالصحة على بعض الأحاديث و أنها اهتدت إلى ضعف أحاديث صححها أمثال من ذكرنا و هذه الأمثلة أصبحت من الكثرة بمكان فأصبحنا نرى من يتكلم في أصول الفقه و منهم من يفتح فاه بلا حياء حول الفقه لاأسلامي و منهم من ينفث سمومه في العقيدة الاسلامية و الكل يقول هذا باسم النقد و حق الانتقاد و الموضوعية العلمية و إعادة النظر في التراث الاسلامي و غيرها من الأقوال التي تفوح من تحتها رائحة الجهل و عدم التخصص .
و ما ذكرته أخي الكريم من الحكم بغلبة الظن في المسائل الفرعية العملية فهذا ليس للعوام و إنّما هذا لأهل الاجتهاد كما ذكر الغزالي في المستصفى أنّ المجتهد إذا أفرغ وسعه في طلب الدليل و و جه الدلالة ثم غلب على ظنه أن حكم الله هو كذا فله أن يحكم بغلبة ظنه لأن هذا الظن متولد من علم لا من فراغ. فليس لأحد أن يقول غلب على ظني أن حكم الله في المسألة الفلانية هو كذا ثم يعمل به فهذا جهل محظ و لم يقل به أحد من العلماء و هو آثم في ذلك.
فغلبة الظن ليست على هذا الإطلاق . أما العامي فيلزمه الرجوع إلى أهل الاختصاص و هذا هو واجبه و ليس له أن يجتهد من نفسه و لا أن ينتقد ما لا يحسن أبجدياته.
و ما جاء في الفقرة الأخيرة أن من لم يكن من أهل الاختصاص و كانت له القدرة على التمييز و غيرها من الصفات فله أن يقول بخلاف صاحب التخصص فهذا معارض لما قاله العلماء من أن حق أمثال هؤلا الرجوع إلى قول الفقهاء و العلماء و لو اجتهد مثل هذا و عمل باجتهاده لكان آثما في كل الأحوال. و للمزيد من العلم في هذه المسائل المشار إليها فليظر في كتب الأصول المطولة ففيها شفاء للعليل و إرواء للغليل.
و في الأخير أقول أن القران وضح حدود كل طرف في مسائل العلم فحق العالم الاجتهاد و بذل الوسع في الوصول إلى حكم الله و حق العوام و من لم يصل إلى درجة الاجتهاد مهما أوتي من فهم أن يرجعوا إلى أهل الاجتهاد قال تعالى و اسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون فالأية قسمةالناس إلى قسمين أهل ذكر و غير أهل الذكر على اختلاف فهومه و قوة إدراكاتهم, و جعلت سائلا و مسؤولا فالسائل من لم يكن من أهل الذكر و المسؤول هو الذي من أهل الذكر.
و الله أعلم بالنسبة للسؤال الأخير سأحاول الاجابة عنه لاحقا فقد أطلت كثيرا في هذه الاجابة و معذرة على الاطالة.






2_AOUIDAD

Posts : 23
Join date : 2010-12-26

Back to top Go down

وعليكم السلام

Post  3_beha on Mon Jan 31, 2011 10:24 pm

[right][justify] أخي الكريم أقف على ما تفضلت به وقفة قبول واستفادة عندما تحدثت عن أهمية هذا الموضوع وما ينتج عنه, وأن أهل الأهواء والزيغ يجدون في ذلك سبيلا لغرض زرع الشكوك وطعن الدين في الأمة الإسلامية , أما بالنسبة لغير المختص فلو رجعنا إلى سلفنا الصالحين وخيرهم النبي صلى الله عليه وسلم لتبين الأمر , قوله صلى الله عليه وسلم: (إستفت نفسك وإن أفتاك الناس وأفتوك)، وفي رواية اخرى, قوله صلى الله عليه وسلم: (إستفت قلبك وإستفت نفسك، البِرّ ما إطمأنت إليه النفس وإطمأن إليه القلب، والإثم ما حاك في النفس وتردد في الصدر وإن أفتاك الناس وأفتوك)هذا موجه لعامة المسلمين وفي جميع الأمور والقضايا, وأخيرا لعلك فهمت السؤال التي ترحته خارجا عن نطاق الموضوع, بل هو مثال من الأمثلة التي يمكن أن نستفيد عند الإجابة عليه, وجزاك الله خيرا على ما كتبته لأنني استفت منه.

3_beha

Posts : 6
Join date : 2010-12-28

Back to top Go down

Re: الفرق بين الخلاف والنقد الفقهي

Post  Sponsored content Today at 10:06 pm


Sponsored content


Back to top Go down

View previous topic View next topic Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum